بطلة فيلم هاري بوتر إيما واتسون متهمة بمعاداة السامية ونجوم هوليوود يتضامنون معها

نشرت إيما واتسون Emma Watson صورة لاحتجاج مؤيد للفلسطينيين مع لافتة تقول "التضامن فعل".
إيما واتسون Emma Watson

نشرت إيما واتسون Emma Watson صورة لاحتجاج مؤيد للفلسطينيين مع لافتة تقول "التضامن فعل".

وهو ما أثار موجة من الانتقادات الشديدة من المسؤولين الإسرائيليين، بمن في ذلك داني دانون، وزير العلوم السابق في حكومة بنيامين نتنياهو والسفير الإسرائيلي لدى الأمم المتحدة.

وقال سفير "إسرائيل" الحالي لدى الأمم المتحدة، جلعاد إردان، "قد تنجح الروايات في هاري بوتر لكنها لا تنجح في الواقع. لو كان الأمر كذلك، لكان السحر المستخدم في عالم السحرة يمكن أن يقضي على شرور حماس (التي تضطهد النساء وتسعى إلى إبادة إسرائيل) والسلطة الفلسطينية (التي تدعم الإرهاب)"، على حد زعمه. 

هذا وقد تضامن عدد من ممثلي ومشاهير هوليوود مع إيما واتسون.

حيث أصدرت شخصيات بارزة من عالم السينما، بمن في ذلك سوزان ساراندون ومارك روفالو وبيتر كابالدي وتشارلز دانس، بيانًا لدعم الممثلة البريطانية إيما واتسون والتضامن الفلسطيني، بحسب صحيفة "الغارديان" البريطانية.

فقد اتُهمت واتسون، التي اشتهرت بلعب دور هيرميون غرانجر في سلسلة هاري بوتر، بمعاداة السامية الأسبوع الماضي بعد أن نشرت صورة على إنستغرام تظهر صورة احتجاج مؤيد للفلسطينيين مكتوباً فوقها شعار "التضامن هو فعل". وكانت الصورة مصحوبة باقتباس حول معنى التضامن من الباحثة النسوية سارة أحمد.

وفي رسالة نظمتها منظمة "فنانون من أجل فلسطين في المملكة المتحدة"، وهي شبكة ثقافية، بعنوان "نقف معاً" من أجل الحقوق الفلسطينية"، قال أكثر من 40 فنانًا: "إننا ننضم إلى إيما واتسون لدعم العبارة البسيطة بأن "التضامن هو فعل"، بما في ذلك التضامن الهادف مع الفلسطينيين الذين يكافحون من أجل حقوقهم الإنسانية بموجب القانون الدولي".

واقتبس نجوم السينما الموقعون على الرسالة، وبينهم غايل غارسيا برنال وجيم غارموس وماكسين بيك، تقريرًا لمنظمة "هيومن رايتس ووتش" يفيد بأن "إسرائيل" ترتكب جرائم الفصل العنصري والاضطهاد.

وتابع الفنانون، بمن فيهم النجمتان المشاركتان في هاري بوتر، ميريام مارغوليس وجولي كريستي: "نحن ندرك عدم توازن القوة الكامن بين إسرائيل، القوة المحتلة، والفلسطينيون الشعب تحت نظام احتلال عسكري وفصل عنصري".

وأضاف البيان: "نحن نقف ضد المحاولات الإسرائيلية المستمرة للتهجير القسري للعائلات الفلسطينية من منازلهم في أحياء القدس الشرقية مثل الشيخ جراح وسلوان وأماكن أخرى في الأراضي الفلسطينية المحتلة".

وأوضح الفنانون أنهم أدانوا جميع أشكال العنصرية، بما في ذلك معاداة السامية وكراهية الإسلام. وقالوا إن "معارضة نظام سياسي أو سياسة تختلف عن التعصب والكراهية والتمييز الذي يستهدف أي مجموعة من البشر على أساس هويتهم".

ومن الموقعين الآخرين كاتب السيناريو والمنتج جيمس شاموس والمخرجون آصف كاباديا وميرا ناير وكين لوتش.  

أحمد العقاد

باحث وكاتب ومدوّن على الإنترنت منذ أكثر من 18 سنة، ماجستير أدب إنجليزي، أهتم بنشر العلوم والمعرفة والحقائق ودحض الأباطيل والخرافات والنظريات اللامعقولة، أقبل النقد بصدر رحب وأحترم وجهات النظر وأحرص على ذكر المصادر في مقالاتي ومنشوراتي والتي قد تحتمل الخطأ.

إرسال تعليق

"سنسعد بإستقبال وقراءة تعليقاتكم و ملاحظاتكم أو نقدكم حول المقال أعلاه، وسنعمل على الرد عليها والنقاش حولها لتحقيق الفائدة المرجوة."

المقال التالي المقال السابق